Sales@aghapack.com

منتجاتنا

تعريف الصناعة:

الصناعة بمعناها الواسع هي تغيير في شكل المواد الخام لزيادة قيمتها ، وجعلها أكثر ملائمة لحاجات الإِنسان ومتطلباته ، وتبرز أهمية الصناعة في كونها ترفع من مستوى معيشة الشعوب بما تدره من مال ، وما توفره من رفاهية للإِنسان بمقتنياتها المختلفة ، وكذلك هي وسيلة مهمة لامتصاص الأيدي العاملة الزائدة عن حاجة الزراعة والخدمات الأخرى.

أقسام الصناعات:

تقسم الصناعات إلى ثلاثة أقسام رئيسة هي:

الصناعات البدائية:

وهي تلك الصناعات اليدوية التي لا تعتمد على آلات أو أي من القوى المحركة الأخرى ، بل اعتمادها على الخامات المتوفرة محلياً ، وعلى المهارة اليدوية المكتسبة ، وقد مارسها الإنسان منذ القدم ، ولا يزال يمارسها في أجزاء كثيرة من شمال أفريقيا والشرق الأوسط ، ومن هذه الصناعات ، صناعة تعليب التمور بالطريقة التقليدية القديمة ذات العائد السلبي على المستوى الاقتصادي والزراعي.

الصناعات البسيطة:

وهي عبارة عن صناعات لا تتحول ، أو تتغير كثيراً عن صورة المادة الخام ، وأهم ما تتميز به هذه الصناعات أنها تعتمد على المواد الخام المحلية كما أنها لا تحتاج إلى رأس مال كبير أو مهارة متقدمة ، وتهدف هذه الصناعات إلى خدمة الصناعة الحديثة ، كتعليب التمور وحفظها بطريقة شبه تقليدية قديمة من أجل تسويقها في الأسواق المحلية ذات القوة الشرائية المنخفضة ، مما يؤثر بشكل مباشر على القيمة التسويقية والعائد المالي المتدني لهذا المحصول ، بسبب زيادة كمية المحاصيل المكدسة في المخازن دون تسويق ، لعدم استيعاب الأسواق المحلية على استهلاك هذا الفائض من محصول التمور.

الصناعات الحديثة:

وهي الصناعات التي تعتمد على الإِمكانات الكبيرة والمتوسطة من حيث رؤوس الأموال ، لاستثمارها في مشاريع ذات عائد جيد على المستوى التسويقي والزراعي ، ومن خلال استخدام معدات ذات تقنية حديثة وتكيفها بشكل يحسن وبنسب عالية جداً مستوى المادة الخام من محاصيل التمور ، من حيث النظافة والتعقيم والتعليب و خلق صناعات تحويلية أخرى تعتمد بشكل رئيسي على هذا المحصول الغني بمكوناته الطبيعية.لقد أسهمت الصناعات الحديثة في تحقيق الغاية المنشودة لتسويق الفائض الهائل من التمور في منطقتنا العربية إلى الأسواق الخارجية ذات العائد المالي الجيد ، بعد أن استخدمت التقنية الحديثة في تنظيف وتعقيم وتعليب التمور وإنتاج مشتقاته العديدة. كل هذا أدى إلى تحقيق مكسب حقيقي في رفع القيمة السوقية التي يستحقها هذا المحصول على الصعيد التجاري والزراعي ، حتى أضحى الطلب عليه أكثر من العرض ، بينما كانت تلك المحاصيل تباع في أقل الأسعار ويرمى الفائض منها كعلف للمواشي أو في النفايات أو يدفن بالتراب. أما الآن وبفضل الصناعات الحديثة لم يعد هناك فائض في محصول التمور مكدس بالمخازن أو يرمى دون عائد ، بل أصبح له قيمة حقيقة وطلب متزايد على المستويين المحلي والخارجي ، بالإضافة لصناعات جديدة تم إنتاج من التمور ، كصناعة دبس التمر – معجون التمر – خل التمر – السائل السكري أو شراب التمر – الكحول الطبي……والعديد من الصناعات الأخرى.

الصناعات التحويلية للتمور:

تعتبر التمور من السلع الاستراتيجية لكونها مصدرا للطاقة والعديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية وبالتالي يمكن استخلاص الكثير من المنتجات التي تمثل إضافة نوعية على قيمة التمور الخام وزيادة المردود الاقتصادي لها .


بعض أنواع الصناعات التحويلية للتمور وأهمها فيما يلي : 

  •  استخلاص عصير التمر المركز ( الدبس ).
  •  إنتاج أصابع التمر بالشوكولاته.
  •  إنتاج الخل والكحول الصناعي والطبي.
  •  إنتاج السائل السكري.
  •  إنتاج عجينة التمر ومربي التمرز
  •  تدوير مخلفات التمور لإنتاج علف حيواني.